Categories
مقالات عامة

أهم ثلاثة خطوات للحفاظ على بطارية الهاتف من النفاذ

مما لا شك فيه أنه من أكبر المشكلات التي يواجهها مستخدم الهاتفي الذكي هي أن ينفد شحن بطارية هاتفه بسرعة ،وذلك بسبب استخدامه للعديد من التطبيقات التي تتواجد في هاتفه كالإنترنت والتصوير والفيديو وغيرهم ،وبالرغم من إصدار الشركات لعدة هواتف جديدة دائماً بمزايا جديدة وأحجامٍ مختلفة وقدراتٍ رائعة إلا أن البطاريات لا تتطور كما نريد ،أو لا تواكب تطور الهاتف كما يجب ،ولكن ومع ذلك هناك خطوات مهمة يجب إتباعها لتوفير طاقة بطارية الهاتف ،وقد تكون تعرف الكثير من الطرق ولكننا سنذكرك بأفضل ثلاثة خطواتٍ مهمة وهي :-

  • عدم تعرض الهاتف للحرارة المرتفعة :-

إن درجة الحرارة المرتفعة تؤثر على بطارية الهاتف فأي درجةٍ فوق الـ86 درجة تسبب بحدوث خلل أو تؤدي إلى تلف البطارية بأسوأ الأحوال ،وذلك سيوثر على طول عمرها ويجعل طاقتها سريعة النفاد ،ولذلك لا تترك هاتفك في درجة حرارة مرتفعة لفترة طويلة جداً .

  • شحن الهاتف بشكلٍ منتظم :-

لا يجب أن تنتظر لتفرغ بطارية هاتفك تماماً حتى تشحنه ،فانخفاض طاقة البطارية بشكلٍ كبير قد يسبب الضرر لها فهي مصممة ليتم شحنها قبل نفاد طاقتها وذلك بشكلٍ متكرر ،ومن الأفضل شحن الهاتف بإستخدام شاحن الحائط بشكلٍ منتظم وفي حال عدم تواجده يمكن الشحن مستعيناً بمنفذ الـUSB ،ولكن عليك أن تعلم بأنه لا يجب استعمال الهاتف وخدماته وهو موصولٌ بالكمبيوتر ،كما أنك يجب أن تحرص أثناء الشحن على أن لا يصبح الكمبيوتر بوضع السكون Off .

  • التقليل من إضاءة الشاشة :-

سطوع شاشة الهاتف أو درجة إضاءته يأخذ الكثير من طاقة البطارية لترى شحن الهاتف ينفد بسرعةٍ كبيرة ،ولذلك فمن الأفضل أن تقلل من درجة السطوع بشكلٍ مناسب يريح العينين ويقلل من استهلاك الطاقة ،كما أنه يجب أيضاً حذف التطبيقات التي تأخذ الكثير من طاقة البطارية وتستهلكها بشكلٍ كبير للمحافظة على عمر بطارية الهاتف الذكي .

هذه بعض الخطوات المهمة من الخطوات الكثيرة للحفاظ على بطارية الهاتف الذكي ،هل لديك نصائح أخرى وطرق مهمة أيضاً قد جربتها سابقاً واستفدت منها ؟! شاركنا بها لتفيد غيرك شاكرين مرورك وحسن تفاعلك !

ما هي نسبة تقييمك للمحتوي المقدم من خلالنا ؟

5.1
5.2
5.3
5.4
5.5

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
Categories
مقالات عامة

5 عبارات توقف عن قولها “فورا” لأبنائك

هناك عبارات يوجهها الآباء إلى ابنائهم بدون أن يعلمون أنها عبارات من الممكن أن تجعل من الأبناء أشخاص ضعاف الشخصية، على عكس ما يتمنى الآباء لهم، ونقصد هنا فترة الطفولة بالتحديد، لأنها أكثر فترة يتأثر بها الطفل وتشكل شخصيته التي سوف يقابل بها المجتمع فيما بعد، ومؤخرًا قام موقع بيزنس إنسايدر بنشر موضوع هام يتحدث عن عبارات يجب أن تتوقف عن قولها لأبنائك والتي يوجهها الآباء إلى أطفالهم وتؤثر في سلوكهم بشكل سلبي، لذا لابد من عدم ذكرها أمام الطفل أبدًا، وسوف نتعرف على هذه العبارات بالتفصيل في السطور القادمة .

عبارات توقف عن قولها فورًا لأطفالك .

قد يلجأ الآباء إلى قول بعض العبارات ظنًا منهم أنها مفيدة في تربية الطفل خلال مرحلة الطفولة، ولكنها تترك آثار سلبية على عكس ما يتوقع الآباء والأمهات، لذا إن كنت من الذين يرددون العبارات التالية عليك التوقف عنها فورًا لأنك تؤذي طفلك ولا تفيده .

1. كل الأمور بخير : –

إذا قلت لطفلك أن كل الأمور بخير بشكل مستمر سوف تجعله شخص لا يعرف كيف يواجه التحديات ويقضي على العقبات، لأن الأمور لا تجري كما يشتهي الإنسان، وبمجرد التوقف عن ترديد هذه العبارة سوف تترك الطريق ممهد لطفلك لكي يواجه أي محّن أو صعاب خلال الفترات المختلفة في حياته، ولن يواجه الطفل صدمة إذا تعرض لأي منعطف خلال رحلة حياته .

2. أصمت : –

يلجأ معظم الآباء والأمهات عندما يحدث ضجيج أو اضطراب أو فوضى بسبب الطفل، إلى توجيه عبارة أصمت فورًا، مما يجعله يتوقف عن ما كان يفعله، وهذا يفقده التفاعل مع البيئة المحيطة به، والأمر الصحيح إذا أحدث الطفل ضجيجًا أو اضطرابًا، هو تعليمه كيف يسيطر على تقلباته، وكيف يسيطر على الطاقة الموجودة لديه بدون أن يتسبب في أذى للآخرين .

3. أنت الطفل الأذكى في مدرستك : –

يجب أن تتوقف عزيزي الأب وعزيزتي الأم عن قول مثل هذه العبارة، حيث أنها تجعل الطفل يصاب بهوس الغرور في وقت مبكر، فالعديد من الآباء والأمهات يلجأون إلى وصف الطفل بالذكاء لمجرد نجاحه بدون التحقق من أنه لم يقُم بغش خلال الامتحانات، وأن يتم تشجيع الطفل على المذاكرة بشكل صحيح والتغلب على أي صعوبات تواجهه في الدراسة .

4. لا تبكي : –

يلجأ الأب في كثير من الأحيان إلى تعليم طفله عدم البكاء مهما حدث، ظنًا منه أن هذا يجعله رجلًا، وهذا الأمر يتسبب في إصابة الطفل بالكبت وإخفاء مشاعره الحقيقية وعدم التعبير عنها، لذلك توقف فورًا عزيزي الأب عن قول هذه العبارة .

5. هذا ليس مهم : –

إذا أخبرك الطفل بأنه يخشى شيئًا ما، لا تقُم بالاستهانة بهذا الشيء أو الموقف، بل يجب أن تقوم بتشجيع الطفل على عمل كافة الاستعدادات اللازمة لمواجهة المشكلة أو هذا الشيء الذي يخشى منه، وهذا سوف يجعل الطفل يشعر بالمسؤولية وأنه يجب أن يقوم بالترتيب لكل خطوة في حياته .

ما هي نسبة تقييمك للمحتوي المقدم من خلالنا ؟

1
2
3
4
5

تقييم المستخدمون: 5 ( 8 أصوات)